-

تنبيه : المنتدى حالياً للتصفح فقط





أهلا وسهلا بك في منتدى طريف الرسمي بوابة طريف TURAIF1.COM.



موضوع مغلق
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: كـــيـــف نحــــافــــظ على مـــحـــافظـــتـــنا؟؟؟

  1. #1
    الصورة الرمزية الـندآوي
    الحالة : الـندآوي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13404
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    الجنس : Male
    الجنسية : saudi Arabia
    المشاركات : 9,740
    التقييم : 27277551

    A30bb8192f كـــيـــف نحــــافــــظ على مـــحـــافظـــتـــنا؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد : اليوم جايبلكم موضوع بعنوان ( كيف نحافظ على محافظتنا ) وهذا كما تعلمون موضوع مهم جداً وهو من المواضيع التي يجب لفت النظر اليها
    واتمنى ان تجعلوا هذا الموضوع حوار جدي وبعيد عن المزاح والسخريه ونبدأ اولاً
    1ـ النــــــــــظـــــــافــــه :
    أ: البيئه النظيفه :
    يقصد بالبيئة الظروف الطبيعية أو الاجتماعية التي نعيش فيها ، فالأرض والجو والماء عناصر أساسية تشكل البيئة. ولكي نعيش حياة سعيدة وهانئة لا بد أن نحافظ على بيئتنا ونبقيها نظيفة. لا بد أن نزرع الأشجار ونعتني بها ولا نقطفها أو نكسرها . ولا بد أن نبقي شواطئنا نظيفة ولا نجعلها مملوءة بالمخلفات وبقايا الأطعمة. لا بد أيضا أن نستنشق هواء نظيفا خاليا مما تنتجه عوادم السيارات ومداخن المصانع والحرائق، ويجب علينا أن نبذل الغالي والنفيس لمحاربة ما يلوث بيئتنا التي نعيش فيها.
    زملائي الأعزاء هل نستطيع أن نساهم في المحافظة على بيئتنا؟ طبعا نستطيع أن نساهم في نظافة بيئتنا فمن لا يستطيع أن يحافظ على بيته أو مدرسته أو الحي الذي يسكن فيه ولا تنس ما قاله خير البشر محمد – صلى الله عليه وسلم-: " النظافة من الإيمان "

    ب: النظافه اسلوب حضاري :
    لا شك أن السلوك الجيد هو عنوان التقدم والحضارة. ويقاس تقدم الأمم بقدر ما يتحلى به أبناؤها من الأخلاق الحميدة والقيم الكريمة، وقد قال الشاعر احمد شوقي:
    " إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا"
    ومن السلوك البناء للإنسان المتحضر في جميع مجالات الحياة، في المدرسة وفي المنزل وفي الشارع ... النظافة في جميع مناهج الحياة، فللنظافة مزايا لا تعد ولا تحصى .
    النظافة تنعكس على حياة الفرد والمجتمع بشكل مباشر، ومن خلالها تقاس درجة رقيه وتحضره بين الدول الأخرى، وقد حث ديننا الإسلامي على النظافة والالتزام بها في أكثر من موضع في الكتاب والسنة، فوصل بذلك إلى على درجات الرقي والتحضر وساد العالم بتعاليمه. فالإسلام دين النظافة: قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : " نظفوا أفنيتكم ولا تشبهوا باليهود" ، وابسط صورة حقيقية للنظافة هو عملية الوضوء، فغسل الوجه وسائر الأعضاء الأخرى (5) مرات يوميا هي النظافة بحد ذاتها.
    أيضا بيئتنا يجب أن نحافظ عليها لأنها هبة ونعمة من الله تعالى تستوجب الشكر والرعاية والمحافظة عليها نظيفة. حيث لاحظنا في الآونة الأخيرة في هذا العصر أن يد الإنسان قد شوهت الكثير من جمال البيئة وقللت من نفعها وأفسدت عناصرها: الماء والهواء والغذاء، وهو التلوث البيئي بحد ذاته ، حيث أننا لا نستطيع التحكم في بيئتنا ما لم نتحكم في أنفسنا عن طريق الاهتمام بنظافة شوارعنا وبيوتنا ونشر الوعي من اجل حماية البيئة مما يحد من الخطر المحدق بنا نتيجة السلوك السلبي للإنسان ‍‍‍؟
    وأخيرا، فقد حثنا الدين الإسلامي على الجوانب الروحية وأكد على نظافة الروح والقلب وطهارتهما حتى يسمو الفرد إلى أعلى درجات الإيمان. قال رسولنا الكريم:" النظافة من الإيمان" .
    2ـ مشكلة الكتابه على الجدران وعلاجها :
    وتعتبر ظاهرة الكتابة على الجدران من الظواهر التي انتشرت بين عامة الشباب بل أصبحت تمثل منحدراً سلوكياً سيئاً في بعض المواقف ولعل هذا لم يأت من فراغ ولكن هناك عوامل متعددة وراء ذلك وقد يكون العامل النفسي والانفعالي للطالب هو الذي دفعه إلى مثل هذا التعبير المغلوط والغير لائق لا اجتماعياً ولا أدبياً متخذاً في ذلك حججاً واهية وأفكار وهمية على أن ذلك العمل ما هو إلا محاكاة مع النفس وتعبير عن الذات والآراء والخواطر الدفينة التي يرى أنه من خلال ذلك العمل ينفس عن نفسه ويفرغ شحنته المكبوتة .
    وقد يكون العامل وراء ذلك أيضاً لفت النظر أو تشويه سمعة الآخرين أو الإضرار بالممتلكات العامة والخاصة أو تخليد ذكرى أو التعصب لأحد الأندية التي يشجعها ولعل ذلك يندرج في الأسباب التالية:
    الأسباب:
    الكتابة على الجدران ظاهرة نفسية انفعالية .
    2ـ إن الكتابة على الجدران ظاهرة للفت نظر الآخرين .
    3ـ إن الكتابة على الجدران ظاهرة لتشويه سمعة الغير.
    4ـ إن الكتابة على الجدران ظاهرة لتخليد الذكرى للمكان المزار.
    5ـ إن الكتابة على الجدران ظاهرة التعصب لفريق معين.
    6ـ إن الكتابة على الجدران ظاهرة لإضرار الممتلكات العامة.
    7ـ إن الكتابة على الجدران ظاهرة لإضرار الممتلكات الخاصة.
    8ـ إن الكتابة على الجدران قد تكون كيدية .
    9ـ إن الكتابة على الجدران ظاهرة ترجمة لحقد معين.
    10ـ إن الكتابة على الجدران ظاهرة غير مقصودة وعملية لاشعورية.
    11ـ إن الكتابة على الجدران ظاهرة دعاية لمكان معين أو لشخص معين.

    العلاج:
    1ـ ضرورة قيام الجهات المسئولة وخاصة التربوية بدراسة هذه الظاهرة والتعرف على حجمها وتحديد الأحياء أو المدارس التي تنتشر الكتابة فيها ، ووضع خطة عمل لمتابعة تلك الظاهرة تظافر فيها جهود الجميع.
    2ـ قيام المشرفين التربويين أثناء جولاتهم على المدارس بتوعية المجتمع المدرسي وحث العاملين بالمدرسة على توعية الطلاب وتبصيرهم بالأسلوب التربوي المناسب.
    3ـ على المرشد الطلابي بالمدرسة الأعداد لخطة تهدف إلى توعية المجتمع المدرسي بأهمية التعاون للحد من هذه الظاهرة وتبصير الطلاب بأبعادها وما ينجم عنها من أضرار نفسية وتربوية واقتصادية.
    4ـ التنسيق داخل المدارس بين اللجان وخاصة لجان رعاية السلوك وجماعة الإرشاد والتوجيه وجماعات النشاط الطلابي المختلفة في المدرسة بدراسة هذه الظاهرة وتوعية الطلاب.
    5ـ استغلال وسائل الاتصال المدرسية كالإذاعة والنشرات والمطويات واللوحات الإرشادية في توعية الطلاب وتعزيز السلوك الحسن لدى الطلاب .
    6ـ إ**اب الطلاب بعض المهارات من خلال مشاركتهم في جماعات النشاط الطلابي مثل تحسين الخطوط والرسم والأشغال اليدوية والمهنية وتحسين الفصول.
    7ـ تأصيل النواحي الجمالية لدى الطلاب والتأكيد عليهم بأن نظافة الجدران في المدرسة وغيرها من المنشئات تعبر عن فهمهم ووعيهم بأهمية النظافة والجمال وجعلها جزءاً من حياتهم اليومية.
    8ـ غرس مفهوم التربية الوطنية والولاء للوطن والمحافظة على الممتلكات الخاصة و العامة.
    9ـ طلاء جميع الكتابات على جدران المدرسة ودورات المياه وإزالة ما كتب عليها بما يعزز أهمية النظافة في الحيات اليومية.
    10ـ إيجاد صندوق للمقترحات بالمدرسة يقوم المرشد الطلابي بالاشراف علية وتحليل مايعرضه الطلاب من مشكلات ومعوقات أو مقترحات واراء وذلك
    لتقديم الخدمات الإرشادية المناسبة لهم .
    11ـ تنمية مهارات الطلاب وقدراتهم وتهيئة الإمكانيات اللازمة .
    12ـ قيام المدرسة بدورها في تحسين البيئة المحيطة بمشاركة الطلاب بتوعية أفراد المجتمع .
    13ـ إيجاد عقوبة تتراوح بين الإيقاف والغرامة ودفع نفقة الإصلاح للضرر .
    الأسلوب المباشر والأمثل في التعامل مع هذه الظاهرة:
    1ـ التعرف على الطلاب الذين يقومون بكتابة على جدران المدارس ودورات المياه أو جدران المنشئات.
    2ـ تعاون المعلمين ورواد الفصول والمرشد الطلابي بخصوص هذه الظاهرة وطرحه بأسلوب تربوي يتناسب والفئات العمرية.
    3ـ عمل جلسات إرشادية من قبل المرشد الطلابي فرديه وجماعية لتعزيز الاتجاه الإيجابي والإقلاع عن هذه العادات غير الحميدة.
    4ـ عمل دراسة حالة بحث فردية للطلاب الذين يتكرر منهم هذا السلوك .
    5ـ التعرف على ما يكتب على الجدران لمعرفة الدوافع الحقيقية وراءها مثل تلك الكتابات والعمل على توظيف هذه الدوافع ومساعدة بناء شخصية الطالب.


    3ـ المحافظه على الاشجار وعدم قطعها واتلافها
    ارتبطت حياة الانسان على الأرض منذ بدء الخليقة بالشجرة من خلال قصة آدم وحواء أم البشر والشجرة منذ القدم حظيت باحترام الشعوب حظوة كبيرة بلغت حد التقديس ذلك لأنها تلازم الانسان في احتياجاته اليومية طوال الحياة وقد ذكر وصف الشجرة علاقتها بالانسان

    في كثير من المدونات القديمة والمؤلفات التراثية والكتب العلمية والبحثية وفي لغة الشعر والأدب وأكثر الأديان السماوية ذكرت قدسية الشجرة وأولها القرآن الكريم ومن الطريف أنه حتى يومنا هذا مازال الناس تدق على الخشب طردا للشر وابعادا للحسد وفي ذلك اشارة بأنه للشجرة تأثيرات روحية كبيرة عرفها الانسان في بقاع مختلفة من العالم فالشجرة تلازم الانسان من خلال انتاجها لأكثر من عشرة آلاف مادة خصصت لاستعمالاته المتنوعة واحتياجاته اليومية المتعددة فبعد أن عاش الانسان وتعايش مع الشجرة تفيأ بظلها وأكل من ثمارها وتباهى في زهورها وجمالها وتمتع بنسمات منعشة في غاباتها فإنه يتمتع أكثر بأخشابها بعد أن تجف عروق الخضرة وتذبل الأغصان فقد بقي الخشب مصدرا لمنتجات يصعب حصرها على الرغم من انتاج مواد صناعية منافسة فهو يستعمل في البناء والأثاث واعمدة المناجم والجسور والقوارب والحوامات ومدارج الطائرات السمتية وألواح البناء‏

    والخشب هو المادة الخام لصناعة الورق المقوى والسيلوفان والأفلام الفوتوغرافية والمعطرات الصناعية .‏

    حيث أن الخشب هو الوقود منذ أقدم القرون لايزال يستمعل مادة رئيسية للتدفئة في معظم أرجاء العالم ويمتلك قوة عالية مقارنة بوزنه وعازلا للحرارة والكهرباء ويحتوي مادة السللوز وهي المادة الأساسية لانتاج أكثر من المركبات الكيماوية فالشجرة يتمتع بها الانسان في حال خضرتها وعطائها وفي حال قطفها وجفافها إنها الشجرة التي وصفها الخالق سبحانه وتعالى بالكلمة الطيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء .‏

    أهمية الشجرة والغابة في حماية البيئة‏

    أن للشجرة دور كبير من النواحي البيئية حيث أن قلة عددها في أي منطقة يؤدي الى خلل في التوازن البيئي في تلك المنطقة على الرغم من كل شجرة افرادية قد لاتعتبر مفيدة للبيئة بشكل عام إلا أن تجمع هذه الاشجار يشكل مناخا مصغرا يؤثر على الوسط المحيط ايجابا فالدور الذي تلعبه الشجرة في حماية البيئة كبير ونذكر منه :‏

    1- تقليل التلوث حيث تعمل النباتات على زيادة الأوكسجين في الجو الذي هو بداية السلسلة الغذائية لجميع الكائنات الحية من خلال عملية التمثيل الضوئي وامتصاص غاز ثاني أوكسيد الكربون الذي يعتبر من أهم مسببات التلوث‏

    2- تلطيف الجو عن طريق عملية النتح وتحسين المناخ فوجود النبات والأشجار في مكان يؤدي الى خفض درجات الحرارة خاصة في فصل الصيف‏

    3- تخفيف وهج الشمس ( أشعتها ) من خلال أوراق الشجر‏

    4- امتصاص الاصوات وتخفيف حدة الضوضاء في الأماكن المزدحمة‏

    5- ايقاف زحف الرمال والحد من ظاهرة التصحر‏

    6- حماية التربة والحد من مشكلة تعرية التربة وانجرافها بفعل عوامل التعرية كالرياح والمياه القوية‏

    7- حماية المدن من الرياح الشديدة وكسر حدتها فالشجرة المتوسطة تمتص يوميا 107كغ من ثاني أوكسيد الكربون وتنتج يوميا 140 ليترا من الأوكسجين‏

    ويلزم زراعة 7 شجرات لإزالة التأثيرات الملوثة لسيارة واحدة إضافة لفوائد الاشجار في امتصاص ثاني أوكسيد الكربون و تعمل أيضا على تقليل سرعة الهواء المحمل بالأتربة ( العجاج) مما يؤدي الى ترسيب الملوثات العالقة بالجو فيصبح الهواء نقيا .‏

    هذا وتعتبر إدارة الغابات والأشجار على نحو مستدام عاملا رئيسيا في إدارة الموارد المائية حيث أن الغابات تنظم نوعية المياه وتحمي التربة من الأنجراف كما تسهم في تخصيب التربة وتوجيه الجريان السطحي للمياه ولاننسى أن الغابة المتنوعة تعتبر ملجأ لعشرات الأنواع من الحيوانات الضرورية للتوازن البيئي من ليونات وزواحف وطيور وهي تسهم في تحسين نوع حياة سكان المدن الذين ينتقلون إليها بحثا عن الراحة والاحتكاك بالطبيعة للاستجمام والتمتع بالمناظر الجميلة وذلك أن غرس الاشجار أهمية بالغة في حياة الفرد والمجتمعات مما يعطي المنظر الجميل وما يخدم البيئة الاجتماعية أما بالثمر أو الخشب‏

    كيف نحافظ على الغطاء النباتي والشجرة:‏

    - عدم البناء على حساب الأراضي الزراعية‏

    - إقامة حملات تأسيسية لعملية التشجير‏

    -احترام عيدالشجرة والاحتفال به‏

    - عدم اهمال التربة الزراعية والاستفادة منها قدر الامكان‏

    -عدم قطع الاشجار أو حرقها‏

    -تثبت الكثبان الرملية‏

    وأخيرا :‏

    دعونا لاننسى ونفاري ماتي أول إمرأة افريقية تفوز بجائزة نوبل للسلام عام 2004 ذلك أنها أسست عام 1977 حركة الحزام الأخضر النسائية التي زرعت أكثر من 30 مليون شجرة متخذة الشجرة شعار للسلام الذي يعتمد على بيئة سليمة نظيفة وعلى حمايتها .‏

    وفـــــــي النـــهـــايـــه تقبــــــــلـــوا تــــــحيـــاتــي

    مــــــلاحـــظـــه : انتظر ردودكـــم ؟؟؟

  2. #2
    الصورة الرمزية رعد الشمال
    الحالة : رعد الشمال غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 8158
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 4,723
    التقييم : 46823

    افتراضي

    الاعلام له الدور الاكبر

    يعطيك العافيه
    النفس تبكــي على الدنيا وقد علمت ** ان السعادة فيها ترك ما فيها



  3. #3
    الحالة : محمد االرويلي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2584
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,140
    التقييم : 19788

    افتراضي

    موضوعك مهم بالنسبة للعناية بالاشجار احب اوضح لك ان البلدية هي سبب موت الاشجار بطريف يتم زراعة نخيل مسوس مايلبث ان يموت ويزرع شجر لايناسب تربة وجو البلد على البلدية توفير موظف مختص بالزراعه ويعرف انواع الاشجار التي تثمر وتعيش ويعرف طرق انباتها والا تعتبر العملية متعمده حتى يتم كل فترة ترسية مشروع اعادة تشجير وهلما جره

  4. #4
    الحالة : الشـامخ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 12257
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات : 1,042
    التقييم : 6018

    افتراضي

    مشكوور على الموضوع موضوع مميز

  5. #5
    الصورة الرمزية سفير الشمال
    الحالة : سفير الشمال غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10656
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    الجنس : ذكر
    نوع الهاتف : وايفون /BlackBerry 9900
    المشاركات : 852
    التقييم : 15786

    افتراضي

    يعطيك العافيه على الموضوع

  6. #6
    الحالة : الجنرال الأول غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10187
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات : 424
    التقييم : 3519

    افتراضي

    يعطيك العافيه


    موضوعك جدير بالاهتمام ولكن لا حياة لمن تنادي
    1. {كنا نسمع ازرع ولا تقطع } والان صار العكس اقطع ولا تزرع شف الشارع العام اصلع ماكأن صار به شجره ولا نجيل ولالالالالالالالالالا
    كل رئيس له عقليه وتفكيره هذا يطور وهذا يخرب وبالنهايه الضحيه حنا المواطنين والخاسره الدوله ..... خلها على ربك : المقلاع من صوف والحجر من برا :


  7. #7
    الصورة الرمزية البرقاوي
    الحالة : البرقاوي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2523
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    الجنس : ذكر
    الجنسية : شمالي
    العمر : 26
    المزاج : رايق
    نوع الهاتف : ايفون
    العمر: 29
    المشاركات : 3,371
    التقييم : 142743
    SMS:

    شيفيد عندك وطن # وصدام ماعندك

    افتراضي

    الله يعين ..

  8. #8
    الحالة : Sallo0oM غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10595
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    المشاركات : 252
    التقييم : 842

    افتراضي

    نبي مئة عام حتى نوصل مرحلة الوعي 00مازلنا نرمي علبة البيبسي من نافذة السياره وبلا مبالاة ونقطع الشجر المزروع بالشارع ونحطم اللوحات الارشاديه والكتابه عليها بعبارات قبليه غيرلائقه وايضا لاتنسون الكتابه على الجدران وتشويهها 000إنشالله بعد مئة عام نفهم عدم الايذاء للاخرين ودمتم سالمين0

  9. #9
    الصورة الرمزية سفير الشمال
    الحالة : سفير الشمال غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10656
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    الجنس : ذكر
    نوع الهاتف : وايفون /BlackBerry 9900
    المشاركات : 852
    التقييم : 15786

    افتراضي

    ننضر بالنضافه

موضوع مغلق

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

ترقية سعودي كليك